دور الهمة في صناعة رجال مجد الأمة

1

يقول الخليفة عمر بن عبد العزيز:

“إن لي نفساً تواقة، وما حققت شيئاً إلا تاقت لما هو أعلى منه ،تاقت نفسي إلى الزواج من ابنة عمي فاطمة بنت عبد الملك فتزوجتها، ثم تاقت نفسي إلى الإمارة فوليتها، وتاقت نفسي إلى الخلافة فنلتها،والآن يا رجاء تاقت نفسي إلى الجنة فأرجو أن أكون من أهلها.”

ذكر “المراكشي” في كتابه المعجب عن الفقيه “أبو محمد علي بن أحمد”: أن “ابن أبي عامر” كان يوماً جالساً مع ثلاثة من أصحابه من طلبة العلم فقال: لهم ليختر كل واحد منكم خطة أولية إياها إذا أفضى إلي الأمر! فقال: أحدهم توليني قضاء كورة رية وهي مالقة وأعمالها فإنه يعجبني هذا التين الذي يجيء منها!.

وقال: الآخر توليني حسبة السوق فإني أحب هذا الإسفنج!.

وقال: الثالث إذا أفضي إليك الأمر فأمر أن يطاف بي قرطبة كلها على حمار ووجهي إلى الذنب وأنا مطلي بالعسل ليجتمع علي الذباب والنحل!.

وافترقوا على هذا فلما أفضى الأمر إليه كما تمنى بلغ كل واحد منهم أمنيته على نحو ما طلب!.

وهاهو القائد العثماني (محمد الفاتح) كان وهو صغير يتأمل أسوار (القسطنطينية) عاصمة الإمبراطورية الرومانية ويردد: غداً سأفتح أسوارك المنيعة وفتَحَها وهو في العشرين من عمره رحمه الله.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s