ابن قاضي بعلبك

1

بدر الدين مظفر بن مجد الدين عبد الرحمن بن إبراهيم البعلبكي، طبيب مصنف من أبناء القرن السابع الهجري كان أبوه قاضياً في بعلبك فنسب إليها.

نشأ وتعلم بدمشق وعرف بذكائه المفرط وقددرس الطب في وقت وجيز وكان يحفظ كثيرا من الكتب والمصنفات الطبية حفظا.
بدأ حياته العملية يخدم في بيمارستان الرقة، ثم عاد إلى دمشق فولاه الملك الجواد يونس بم ممدود رئاسة الأطباء والكحالين والجراحين سنة 637هـ، وتجددت له رئاسة جميع الأطباء سنة 645هـ. وكان ملازما للدراسة مواظبا عليها حريصا على الاستفادة من وقته في المطالعة والتزود من العلم.
واهتم أيضا بعلم الفقه فتجرد له وقرأ الكتب الفقهية وحفظ القرآن ودرس القراءات والتفاسير حتى صار من أعلامها.
وكان رحمه الله محبا للخير، ومن آثاره الحسنة التي بقيت من بعده توسعته للبيمارستان النوري الكبير، فقد اشترى الدور الملاصقة له وأضافها إليه وشيدها بأحسن البناء.
وتوفي رحمه الله بدمشق سنة 675هـ ومن أبرز ما ترك من الآثار العلمية كتاب (مفرح النفس) جمع فيه ما يتعلق بالحواس الخمس من المفرحات واستقصى فيه ذكر الأدوية المفردة القلبية ومركبات حارة ومعتدلة وباردة، ومقالة في مزاج الرقة، وكتاب (الملح في الطب) ذكر فيه فوائد كثيرة من كتب جالينوس وغيره ، وله (شرح تقدمة المعرفة) لأبقراط.

باقر امين الورد/ معجم العلماء العرب
ابن أبي أصيبعة/ طبقات الأطباء (عن موقع الحكواتي)
الموسوعة الثقافية
مكتبة المصطفى الألكترونية
ايمان، أحفاد رجال المجد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s