ومن رجال المجد الضائع جنود مجهولون

1

 

نحن هنا نكتب عن أولئك الأبطال والعلماء والعظماء الذين وجدوا من ينقل لنا تاريخهم وعلمهم ، لكن هناك الكثير مثلهم ممن لم تصل إلينا بطولاتهم ومآثرهم.
من منا يعرف اسم ذلك المسلم الذي هبّ نجدةً لصرخة امرأة مسلمة في سوق بني قينقاع كشف اليهود سترها، فوثب عليهم مع علمه المسبق بمصيره ومآله ؟!
من منّا يعلم اسم ذلك الفتى الذي خرج من بين الجموع في معركة اليرموك، واستأذن أبا عبيدة قائلاً :هل لك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من حاجة ؟ ووثب يبارز فرسان الروم حتى استشهد ؟!
من منّا يعلم اسم ذلك الرجل الذي قام لوحده ليلاً ونقب سور احدى قلاع الروم، وقد استعصى على جيش المسلمين مدة، فكان مسلمة بن عبد الملك يقول : اللهم احشرني مع صاحب النقب !
من منّا يعلم اسم ذلك الفتى الحدث الذي جلس على صفحة الطعام مع عماد الدين زنكي ليلة فتح الرّها، بعد أن أقسم زنكي أن لا يجلس معه عليها إلا من سيطعن معه غداً في باب الرّها، فأحجم الأمراء والقادة إلا ذلك الفتى !
إن عظمة العمل تأتي من عظمة التضحية، وليس من عظمة النتيجة، فكثير كثير من أبناء أمّتنا جادوا بأموالهم وأنفسهم وأعمارهم في سبيل رفعة هذا الدين، إما بجهاد أو دعوة أو علم نافع، وما ضرّهم أنا لا نعلمهم، يكفيهم أن الله يعلمهم.

توفيق شتيوي/ فريق أحفاد رجال المجد

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s