الإمام : الحافظ الطحاوي


الإمام العلامة الحافظ الكبير ، محدث الديار المصرية وفقيهها ،أحمد بن محمد بن سلامة بن سلمة بن عبد الملك أبو جعفر الطحاوي، نسبة إلى قرية (طحا) بصعيد مصر، الفقيه الحنفي، صاحب المصنفات المفيدة، والفوائد الغزيرة، وهو أحد الثقات الأثبات، والحفَّاظ الجهابذة.
مولده في سنة 239هـ .
شبَّ الطحاوي وترعرع في أسرة علمية؛ فقد تلقى مبادئ الفقه الشافعي على والده (محمد بن سلامة)، ثم أكمل تعليمه الفقهي بين يدي خاله (المزني) صاحب الشافعي، ثم انتقل الطحاوي إلى مذهب أبي حنيفة.
وذكر ابن خَلِّكان في الوفَيَات أن سبب انتقاله إلى مذهب أبي حنيفة، ورجوعه عن مذهب خاله المزني أن خاله قال له يومًا: والله لا يجيء منك شيء. فغضب وتركه، واشتغل على أبي جعفر بن أبي عمران الحنفي حتى برع، وفاق أهل زمانه، وصنَّف كتبًا كثيرة.
وقال ابن تغري بردي: “إمام عصره بلا مدافعة في الفقه والحديث، واختلاف العلماء والأحكام، واللغة والنحو، وصنَّف المصنفات الحسان”.
قال ابن يونس:كان ثقة ثبتا فقيها عاقلا ، لم يخلف مثله .
وقال ابن النديم: “كان من أعلم الناس بسير الكوفيين وأخبارهم وفقههم، مع مشاركته في جميع مذاهب الفقهاء”.
صنف ” الشروط ” ، و ” أحكام القرآن ” ، و ” معاني الآثار ” و “الجامع الكبير ” و “صحيح الآثار” و “السنن المأثورة”.
قال الذهبي : من نظر في تواليف هذا الإمام علم محله من العلم ، وسعة معارفه .
توفي (رحمه الله) ليلة الخميس في مستهلِّ ذي القعدة سنةَ 321هـ .
———————————————–
الذهبي: سير اعلام النبلاء .
ابن كثير: البداية والنهاية .
6

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s