الإمام الفقيه ..ابن الحاجب .. رحمه الله


الشيخ الإمام العلامة المقرئ الأصولي الفقيه النحوي جمال الأئمة والملة والدين أبو عمرو عثمان بن عمر بن أبي بكر بن يونس .
ولد سنة 570هـ .
وكان من أذكياء العالم ، رأسا في العربية وعلم النظر ، درس بجامع دمشق ، وبالنورية المالكية ، وتخرج به الأصحاب ، وسارت بمصنفاته الركبان .
قال أبو الفتح بن الحاجب:فقيه ، مفت ، مناظر ، مبرز في عدة علوم ، متبحر ، مع دين وورع وتواضع واحتمال واطراح للتكلف .
قال الشيخ شهاب الدين :وكان من أذكى الأئمة قريحة، ركنًا من أركان الدين في العلم والعمل بارعًا في العلوم الأصولية وتحقيق علم العربية ،وكان ثقةَ، حُجّةً، متواضعاً، عفيفاً، كثير الحياء، منصفاً، محباً للعلم وأهله، ناشراً له، محتملاً للأذى، صبوراً على البلوى “.
كان من أحسن خلق الله ذهنًا.
توفي في سنة646 هـ .
ترك ابن الحاجب ثلّة من المصنّفات، عدّتُها زهاء عشرين سِفراً، وما يزالُ قسمٌ منها مخطوطاً راقداً في المكتبات. منها: «منتهى الوصول والأمل في علمَيْ الأصول والجدل»، وهو مختصر في أصول الفقه، و«مختصر المنتهى»، وكان كتاب الناس شرقاً وغرباً، و«الجامع بين الأمهات في الفقه»
—————————————–
الذهبي: سير أعلام النبلاء .
ابن خلكان: وفيات الأعيان .
ابن كثير: البداية والنهاية .
الموسوعة العربية .
6

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s