بين أبي حامد الغزالي وديكارت


من نماذج السرقات العلمية الأوروبية :
(بين أبي حامد الغزالي وديكارت)
==========================
تمكن الباحث التونسي الراحل عثمان الكعاك من العثور على ترجمة لكتاب المنقذ من الضلال لأبي حامد الغزالي رحمه الله في مكتبة ديكارت الخاصة بمتحفه في باريس، وفي إحدى صفحاتها إشارة بالخط الأحمر وضعها ديكارت بنفسه تحت عبارة الغزالي الشهيرة “الشك أولى مراتب اليقين” وحشّى عليها بعبارة “تنقل إلى منهجنا”.
وأكد كل من د.محمود حمدي زقزوق في كتابه “المنهج الفلسفي بين الغزالي وديكارت”،و د. نجيب محمد البهبيتي في كتابه “المدخل إلى دراسة التاريخ والأدب العربيين” على ان رينيه ديكارت قد سرق من “أبو حامد الغزالي” وخاصة من كتابه “المنقذمن الضلال”
ورينيه ديكارت هو فيلسوف العقلانية وأبو الفلسفة الحديثة فى الغرب وصاحب الكوجيتو المشهور “أنا أشك إذن أنا موجود” , ورغم ذلك تجد المرجعيات الغربية فى تفلسفها تتفلسف وكأن ليس هنا شرق وليس هناك عرب وليس هناك اسلام ومسلمين !
حقيقه الأوروبيين يسرقو علومنا ينسبوها لأنفسهم ثم يسبوننا ويقولون لم يستفيدو منا شيئا ونحن مجرد ساعي بريد لنقل الفلسفه اليونانيه وهم ماشاء الله العقول التي انتجت كل شيء للبشرية.

2

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s