ابن زهر الأندلسي والعلاج النفسي

1

 


لقد أضاف ابن زهر الكثير من الاكتشافات العلمية في مجال الطب والجراحة لكن عبقريته لم تتوقف عند طب الأبدان وحسب، بل تصدى باقتدار وبُعد نظر، لدراسة الأمراض النفسية، واعتبرها حاصلة عن عوامل عديدة منها الصدمات المتوالية التي يتعرض لها الإنسان وصحة الجسم. وكان من أساليبه في العلاج حسن معاملة المريض، وإعطائه العقاقير المهدئة، وإسماعه الموسيقى، ونصح -كذلك- الطبيبَ المعالجبمعرفة حالة مريضه، لأن ذلك يساعد على الشفاء.

د.محمد فارس/موسوعة علماء العرب والمسلمين
أ.د. بركات محمد مراد/ مجلة حراء

Ibn Zoher enriched the field of medicine and surgery with many scientific discoveries. His genius manifested itself in the understanding of physical body ailments as well as psychological diseases, which he understood with consideration and authority. He held the view that psychological distress was the result of many factors including the consecutive shocks that afflict the person along with the health of his physical body. Some of his approaches are to kindly treat the patient, giving him sedative medications and the option to listen to music; he emphasized that the treating physician’s awareness of the condition of his patient is helpful in the cure.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s