أفضح السرقات العلمية : اختراعات البيروني

1

 


أبو الريحان محمد بن أحمد البيروني، وهو عالم مسلم أوزبكي ولد في ضاحية كاث عاصمة خوارزم (أوزبكستان حاليا) في 13 ديسمبر 1048 ميلادية.

انتقل إلى جرجان في سن الـ25 والتحق ببلاط السلطان أبو الحسن قابوس بن وشمجير شمس المعالي، ونشر هناك أولى كتبه وهو “الآثار الباقية عن القرون الخالية”، وحين عاد إلى موطنه التحق بحاشية الأمير أبي العباس مأمون بن مأمون “خوارزم شاه” الذي عهد إليه ببعض المهام السياسية نظرا لطلاقة لسانه.

وعند سقوط الإمارة بيد محمود بن سبكتكين حاكم عزنة عام 407 هجرية ألحقه مع طائفة من العلماء إلى بلاطه، ونشر ثاني مؤلفاته الكبرى “تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة”.
كما كتب مؤلفين آخرين كبيرين هما القانون المسعودي التفهيم لأوائل صناعة التنجيم. وأطلق عليه المستشرقون تسمية بطليموس العرب.

كان لمؤلفاته اليد الطولى في صناعة أمجاد عصر النهضة والثورة الصناعية في العالم الغربي، فقد حدد بدقة خطوط الطول ودوائر العرض، وناقش مسألة ما إذا كانت الأرض تدور حول محورها أم لا، وسبق في ذلك غاليليو وكوبرنيكوس.

كما وضع قاعدة حسابية لتسطيح الكرة، أي نقل الخطوط والخرائط من الكرة إلى سطح مسطح وبالعكس، وبهذا سهل رسم الخرائط الجغرافية.

ساهم البيروني في تقسيم الزاوية لثلاثة أقسام متساوية، وكان متعمقاً في معرفة قانون تناسب الجيوب.

واشتغل بالجداول الرياضية للجيب والظل بالاستناد إلى الجداول التي وضعها أبو الوفاء البوزجاني.

وبالإضافة إلى ذلك قام البيروني بدراسات نظرية وتطبيقية على ضغط السوائل، وعلى توازن هذه السوائل، حيث شرح كيفية صعود مياه الفوارات والينابيع من الأسفل للأعلى، وكيفية ارتفاع السوائل في الأوعية المتصلة إلى مستوى واحد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s