دفن آخر مجاهدي العثمانيين في فلسطين عام 2010

1
في عام ٢٠١٠ قام أهالي قرية عقربا الواقعة إلى الجنوب من نابلس في فلسطين بإعادة دفن رفات الجنود العثمانيين الذين استشهدوا دفاعاً عن القرية، بحضور ممثل عن الحكومة التركية. فقد كانت مدينة نابلس آخر معقل للعثمانيين في فلسطين بعد سقوط القدس أواخر عام ١٩١٧، تصدى الجنود العثمانيين بقيادة الشاويش ابو مصطفى للجيش الإنجليزي الذي كان يحاول التقدم نحو نابلس، قاتلت المجموعة العثمانية الصغيرة بأسلحتهم اليدوية حتى استشهدوا.
يذكر أن العثمانيين نجحوا في صدّ الهجوم البريطاني في معركتي غزة، لكنهم انهاروا أواخر عام ١٩١٧، وصدرت الأوامر من القائد الألماني بالانسحاب بشكل غريب ومثير للشك، وتعرّضوا أثناء انسحابهم من فلسطين والشام إلى التجويع، وقام الأرمن والدروز بقتل الآلاف منهم وهم ينسحبون، بل إن الأمير فيصل بن الحسين حاصر الآلاف منهم في أحد الأودية حتى هلك معظمهم جوعاً.

الصورة لجنود عثمانيين يغطون عملية الانسحاب قرب القدس عام ١٩١٧.
توفيق شتيوي، أحفاد رجال المجد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s