قصة صورة : هكذا تكون التضحية – ليخا دوداييف

1

 

في الحرب الشيشانية الثانية حينما حاصر الروس جروزني لم يكن هناك من مخرج، ولم يكن أمام المجاهدين من سبيل سوى الخروج من المدينة، فقرروا الخروج عن طريق حقل ألغام، وهنا تقدم الشهيد شامل باساييف قائد المجاهدين، وأمرهم ان يسيروا خلفه في خط مستقيم واحداً تلو الآخر، فإذا انفجر فيه لغم، أزاحوه وأكمل الذي خلفه، وهكذا، وبعد بضعة أمتار انفجر اللغم الأول بالقائد شامل وفقد ساقه، فوقف الجميع من خلفه، عندها تقدم القائد ليخا دوداييف عمدة جروزني وأكمل المسيرة، وانفجر به لغم واستشهد.
وأكمل من بعده آخر، حتى فتحوا الطريق لمن خلفهم، وبلغ عدد من استشهد في هذه الملحمة البطولية ٢٧ شهيداً أو قل بطلاً.

المصدر : مركز صدى القوقاز : مقابلة هاتفية مع القائد خطاب بتاريخ 12/2/2000، بعنوان الانحياز الناجح من جروزني.

أحفاد رجال المجد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s