” الإمام بدر الدين الحسني … محدث الشام الأكبر”

1

 


هو محمد بدر الدين بن يوسف من ذرية الشيخ ياسين الجزولي ، ينتهي نسبه إلى الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما . كان رحمه الله تعالى محدث الديار الشامية الأكبر وأستاذ علماء الشام وشيخهم.

ولد في دمشق عام 1267 هـ ،عاصر أواخر العهد العثماني والعهد الفيصليّ، وزمناً من الانتداب الفرنسي . و من أقل مزايا الشيخ أنه يحفظ صحيحي البخاري و مسلم بأسانيدهما، وموطأ مالك، ومسند أحمد، وسنن الترمذي وأبي داود والنسائي وابن ماجة، ويروي لك منها ما تشاء كأنه ينظر في كتاب؛ وأنه يحفظ أسماء رجال الحديث وما قيل فيهم، وسني وفاتهم، ويجيبك عما شئته منها، وأنه يحفظ عشرين ألف بيت من متون العلوم المختلفة كالألفية والزبد والشاطبية والطيبة. وأنه ألف نحواً من خمسين مؤلفاً قبل أن يتجاوز عمره الثلاثين؛ وأن له إطلاعاً في كافة العلوم حتى الرضيات العالية ، وأنه ما انقطع عن الدرس والتدريس يوماً واحداً منذ سبعين سنة على زهادة عجيبة، وورع نادر، وترفع عن الدنيا ولذاذاتها مع الغنى الواسع والمال الكثير، وهو على الجملة آخر علماء السلف الصالح رضي الله عنهم .

وكان يصوم الدهر، فإذا كان المساء أكل ما قدم إليه، ولم يعرف عنه في سفر ولا حضر أنه اشتهى طعاماً أو كرهه إلا مرة كان في سفر، فقيل له: ما نطبخ؟ فقال: ما شئتم!
قالوا: عندنا بامياء وفول وعدس …
قال: هل قلتم أن عندكم فولاً ؟
ففهموا أنه يشتهيه، ولم يروَ عنه في هذا الباب أكثر من هذا. ولم يكن يشتم رجلاً أو يغتابه، ولم يكن يدع أحداً يغتاب في مجلسه وكان غاية تأنيبه إذا غضب أن يقول:
(يابا – وكانت تلك كلمته – لماذا أنتم هكذا؟).

و لقد وصفه الشيخ علي الطنطاوي بقوله :
كان الشيخ سر قوة دمشق، تلجأ إليه كلما دهمتها الخطوب، فتجد عنده الأمل الباسم الذي يشق طريقاً للحياة وسط شعاب الموت، والثقة بالله التي تسمو بصاحبها حتى يجتاز العقبات كلها طائراً بجناحين من الشجاعة والثبات . و كلمات الشيخ كأنما هي السحر، ينصب في أعصاب الشاميين إذ يسمعونها، إنه رمز العصور الذهبية الأولى، وصفحة حية من تاريخ المجد الإسلامي، وآية من آيات الله قامت في هذه الأيام المظلمة لتنيرها بنور الصدر الأول، كما ينير البدر الليل الداجي بنور الشمس المشرقة، ولكن ذاك بدر الدنيا، وهذا (بدر الدين).

المصدر : مقال للشيخ علي الطنطاوي منشور في مجلة الرسالة العدد 105
الشيخ بدر الدين محدث الشام الأكبر ـ موقع السنة
إسلام ويب
لين عودة، أحفاد رجال المجد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s