من مالكوم إكس إلى مالك شباز

1

عاش مالكوم إكس ( 1925- 1965) حياة قصيرة عامرة ففي العقدين الأولين من حياته كان غارق في الملاهي و حياة العصبات وفي عام 1946م سُجن بتهمة السطو والسرقة , و في السجن انضم مالكوم إكس إلى حركة أمة الإسلام بقيادة إليجا محمد مدعي النبوة الذي كان يزعم أنه مبعوث العناية الإلهية للأمة السوداء و تعلق بأفكاه حتى أُطلق سراحه عام 1952م و نضم في صفوف المتحمسين لأفكار الحركة و كان في هذه المرحلة كان شخصية مأثرة كمدافع عن حقوق السود في أمريكا حتى ظهر من إليجا محمد بعض المخالفات الأخلاقية عندما اتضح ان إليجا محمد ضاجع ستة من سكرتيراته وحمل السكرتيرات حملاً غير شرعي وأصبح إليجا أباً لثمانية أبناء غير شرعيين التي جعل مالكوم يفكر بأداء فريضة الحج لتكون فترة نقاهه يفكر فيها و كان في سنة 1379 هـ الموافق عام 1964 م و هناك في مكة المكرمة أدرك أن الإليجا كذاب و أدرك مدى سعة الإسلام لجميع الألوان و العناصر عندها كتب من مكة المكرمة عن إسلام بلا فوارق أو ألوان ووقعها بإسم مالك شباز ثم زار مصر والسودان وقابل بها الشيخ أحمد حسون السلفي الذي تأثر به و غانا و قابل مفتي مصر الشخ محمد حسنين مخلوف، والزيارة بمثابة حياة جديدة وبحث جديد له، فأعلن إسلامه من جديد و غير وعاد لأمريكا ليبدأ مرحلة جديدة وخطيرة من حياته عاد لموطنه و جماعة أليجا محمد تكيد لقتله و لكنه أسس مؤسسة المسجد الإسلامي و كان أول إمام فرعها الشيخ أحمد حسون السلفي و كان ذلك في عام 1964 م , و بتنامي الخلافات بين مالكوم ومنظمة أمة الإسلام، قامت المنظمة بإعطاء أوامرها بقتل مالكوم إكس، وفي 14 شباط/فبراير 1965 قامت مجموعة بإضرام النيران في بيت مالكوم إلا أن النجاة كتبت له ولعائلته من النيران , وفي الحادي والعشرين من نفس الشهر الموافق 18 شوال 1384 هـ صعد مالكوم إلى المنصة في قاعة مؤتمرات في مدينة نيويورك ليلقي محاضرة ويدعو إلى الإسلام، وخلال المحاضرة نشبت مشاجرة مفتعلة في الصف التاسع بين اثنين من الحضور، فالتفت الناس إليهما، وحاول الحراس الشخصيون لمالكوم السيطرة على الوضع، فاقترب رجل من المنصة وأطلق النار و فارق الدنيا شهيدا .
لقد أُتيح لمالكولم إكس أن يقنع خلال حياته نحواً من أربعين ألفاً من الأمريكان باعتناق الإسلام ، إلا أن الأثر الفكري والأدبي العجيب الخالد الذي ما زال يقود الأمريكان سوداً وبيضاً نحو اعتناق دين الإسلام الصافي المبرأ من الشوب العنصري .
___________________
الصورة التي معنا لمالك شباز ( مالكوم x ) يرجع تاريخها ل(مايو 1964 م ) في غانا و هو في الوسط يحمل المصحف و يرتدي الزي الإفريقي و هذه بعد رحلة الحج و قبل رجوعه لأمريكا .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s