مع الإمام المصلح شاه ولي الله الدهلوي – رحمه الله –

1


ولد الإمام شاه ولي الله الدهلوي (1114هـ-1176هـ) في أواخر عهد السلطان أورنكزيب عالم گير الذي بدأ التدهور يدب إلى الإمبراطورية المغولية بموته. وظهرت قوة السيخ « مرهته » التي كوَّنت دولة قوية في الهند ، وبدأت تهدد الوجود الإسلامي في الهند.
ولما أحس شاه ولي الله الدهلوي بهذا الخطر المحدق استنجد بملك أفغانستان « أحمد شاه أبدالي » حينذاك، وكتب إليه خطابا يحثه على نجدة المسلمين في الهند، ليحول دون سقوطهم. فلبى أحمد شاه أبدالي دعوته، ووصل إلى الهند مع جيش كان قوامه حوالي ستين ألف شخص، واستطاع أن يقضي على جيش « مرهته » الذي يفوقة في العدد والعدة، وبذلك قضى على الخطر العاجل حينذاك .

الأستاذ جلال، أحفاد رجال المجد.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s