دولة بني الأحمر / ومحنة الموريسكيين

1

 

يقول الأستاذ محمد عبد الله عنان: «لم تستطع جماعة إسلامية أن تتنبأ بمصيرها سوى الأندلس، فهي قد شعرت به منذ أيام الطوائف في أواخر القرن الخامس الهجري (الحادي عشر الميلادي) وأخذت تترقبه من حين إلى أخر في صبر وفزع، مستسلمة إلى قدر الله لها مجاهدة ما استطاعت في الدفاع عن نفسها، ملتجئة منذ أوائل القرن السابع الهجري إلى معاونة شقيقتها المسلمة عبر البحر، وهي لم تنس مطلقا أن أخواتها هؤلاء البواسل، فيما وراء البحر قد أنقذوها من الفناء المحقق، وذلك حينما اشتدت وطأة الجيوش الإسبانية عقب سقوط طليطلة (479 ﻫ/ 1085 م) على ملوك الطوائف وشعروا بأن الكارثة قد أضحت على وشك الوقوع!!!!!

هكذا عاشت الأندلس قلقة مضطربة تحت حكم المرابطين ثم الموحدين الذين كان انهزامهم في معركة العقاب 609 ﻫ وانشغالهم بخلافاتهم على السلطة سببا في انهيار الأندلس وإغراقها في بحار من الدماء بسبب الصراعات الطائفية والسياسية، وبدا لأهل الأندلس أن كل شيء بدأ ينذر بالسقوط والانهيار، وكثر المتآمرون وطغى الاستبداد وكان هجوم النصارى يتوالى على القواعد الأندلسية شرقا وغربا وجنوبا. ولكن رغم كل هذا فقد كانت الأسباب تهيئ لظهور دولة جديدة بغرناطة تضم ما تبقى من المسلمين بأرض الأندلس، وهي دولة بني الأحمر التي دام ملكها ما يزيد على قرنين من الزمن (635 إلى 897 ﻫ). ولكن كيف الصمود وجحافل المقاومة الاسبانية تحاصرها من جميع الجهات إلا الجهة المطلة على المغرب الذي فتح ذراعيه لاستقبال المهاجرين الذين ضاقت بهم سبل العيش هناك وخصوصا أهل العلم والثقافة والصناع وأهل الحرف والتجار، لأن الرياح بدأت بما لا تشتهي السفن، حيث سيطرت الفردية وكثرة الأطماع وحيكت المؤامرات والدسائس والخيانة داخل بلاط بني الأحمر إضافة إلى التدخل النسوي في شؤون الدولة والاغتيالات السياسية والانغماس في الملذات ومهاوي الرذيلة وإهمال الولاة لشؤون المسلمين حيث صرفوا جهودهم في خصومات تافهة فانتشر الخذلان والانحلال والميوعة وانعدمت الوحدة مما عجل بالسقوط الذي ما زال يثير العديد من الأسئلة.
أنظر مجلة “العربي”، «نبوءات أندلسية قبل السقوط»، عدد 257، 1980، ص. 52-53.

هيام عبده مزيد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s