الجغرافيون المسلمون


تمكن علماء المسلمين من تحديد خطوط الطول والعرض لتعيين المواقع الجغرافية، وكان من ثمار ذلك إقامة المزاول الشمسية، في الميادين والمساجد التي كانت تستخدم في ضبط أوقات النهار، ولا سيما لأغراض إقامة الصلاة.
وكانت من اهم وسائلهم لتعيين عرض المكان قياس ارتفاع النجم القطبي، أو إرتفاع الشمس، أو ارتفاع النجم حول القطبي، إلا أن الوسيلة الأولى كانت أكثرها شيوعًا، وقد برع ابن الهيثم براعة خاصة في استنباط طرق دقيقة للرصد والحساب، والتي سجلها في رسالته المعروفة “رسالة ارتفاع القطب”.

شاكر خصباك: علم الجغرافية عند العرب «مطبوع ضمن موسوعة الحضارة العربية الإسلامية»، المؤسسة العربية للدراسات والنشر.

Muslim scholars managed to define the latitudes and longitudes to specify geographic locations, and as a result of that they established Sundials, in squares and masjedes (mosques), which were used to adjust the times of the day, especially for the purposes of prayer.
It was one of their most important ways to set the width of the place, measuring the height of Polaris, or the height of the sun, or height star round the bipolar , but the first way was the most common, Ibn al-Haytham worthily excelled , especially in elicitation accurate ways to observe and account, and recorded in his well-known message ” Ertefaa AL Quteb ”

Shaker Khasbak : ( geographical science at the Arabs) printed in the Encyclopedia of Arab-Islamic civilization, the Arab Institution for Studies and Publishing.=====

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s