السلطان الأحمر

1

 

استطاع السلطان عبد الحميد أن يفسد مشروعاتٍ إمبرياليةً كثيرةً، أو أرجأها على الأقل، ولذلك كان ذنبه كبيراً، لا يمكن أن يغتفر.
وهذا هو السبب الحقيقي لحقد الإنجليز عليه وإصرارههم على وصفه بالسلطان الأحمر؛ وذلك يكمن في الكلفة الباهظة التي سببها لهم في التقاسم الإمبريالي للتركة العثمانية، ورفضه تسليم المصادر والأسلحة الغنية التي يمتلكها المسلمون بما فيها البترول بأثمان قليلة، فكان يكرر دائماً: ينبغي أن نكون أقوياء، أقوياء في إسلامنا، وأقوياء في العلوم والمعارف، من خلال مواردنا البشرية الذاتية …
وهكذا تم إعداد سكة الحجاز الحديدية ليكون مشروعاً يفتخر به العالم الإسلامي، فصعق الغرب من هذا الانجاز.

الصورة : رسمة للسلطان عبد الحميد الثاني بريشة فنانة الصفحة لين عودة، فريق أحفاد رجال المجد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s