فلسطين والسلطان عبد الحميد الثاني

1

 

أكثر ما اشتهر من مواقف السلطان عبد الحميد الثاني المشرفة اضافة الى الكثير من وقفاته العظيمة تلك الوقفة بوجه الصهيونية العالمية دفاعاً عن فلسطين.
فقد ذكر السلطان عبد الحميد في كتابه “مذكراتي السياسية” منذ ذلك الوقت المبكر أن “بيع أرضٍ من فلسطين لليهود إنما هو بمثابة (فَرمانٍ) بإعدام إخوتنا الفلسطينيين”.
ولم تُقَصِّرْ إسرائيلُ منذ قيامها بمنح السلطان عبد الحميد الحقَّ فيما ذهب إليه من خلال مجازرها وأعمال الإبادة الجماعية والتهجير.
ولما يئس هرتزل من السلطان عبد الحميد؛ جمع حقائبه ويمم شطره نحو إنجلترة وهو يقول: “لم يبق لنا سوى التوجه إلى إنجلترة لحلِّ هذه القضية” كما ذكر ذلك في مذكراته.

والنص هو الجواب القاطع للسلطان عبد الحميد الثاني لهرتزل.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s