أمير المؤمنين السلطان عبد الحميد الثاني والعرب

1

 

عهد الخليفة عبد الحميد الثاني إلى كثير من العرب بأعلى المناصب في الدولة ، منهم :
– أحمد عزة باشا العابد، الكاتب الثاني في المابين (البلاط السلطاني)، وقد بلغ بنفوذه مبلغاً فاق الصدر الأعظم.
– شفيق بك المؤيد ، المفوض في الديون العامة.
– شفيق بك الكوراني، رئيس الشرطة.
– عرب حقي باشا وسليم بك ملحمة ونجيب بك ملحمة وسليمان البستاني، وكلهم من سوريا ولبنان، وقد بلغوا مرتبة الوزارة.
– طالب باشا النقيب وأحمد باشا الزهير، من أعضاء مجلس شورى الدولة، وهما عراقيان.
– الفريق محمد باشا والفريق محيي الدين باشا، أبناء الأمير عبد القادر الجزائري، من مرافقي السلطان، بالإضافة إلى فؤاد باشا المصري.
– المشير أركان حرب شفيق باشا وأخوه الفريق وهيب باشا، من أركان أساتذة المدارس العسكرية والحكومية، وهما لبنانيان من قرية المتين.
– شكري باشا الأيوبي الدمشقي، ناظر الأعمال العسكرية.
– الدكتور يوسف رامي من قرية فالوغا في لبنان، أمير لواء.
– الدكتور إلياس مطر من بيروت ، أستاذ التشريح في الكلية الطبية في استانبول.
– الأستاذ سليم باز من دير القمر في لبنان ، أستاذ في كلية الحقوق.
– انخذ الخليفة حرساً خاصاً من العرب، أنزلهم حول قصره وألبسهم عمائم خضراء.
– زوّج عدداً من أميرات البيت السلطاني لعرب، ورفع أزواجهن لرتبة داماد (أي صهر)، وهم الشريف علي حيدر، وصالح بك خير الدين باشا التونسي، وأحمد نامي وهو شركسي لبناني.

تاريخ الدولة العلية العثمانية، تأليف الأستاذ محمد فريد بك المحامي ، تحقيق الدكتور إحسان حقي ، الطبعة الأولى، صفحة 745-746، بتصرف
توفيق شتيوي، أحفاد رجال المجد.

 

 
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s