سم الساعة : سم يعمل خلال ساعة لا يقتل ولكن يشفي.

1

 

بداية الفكر الطبي في القيروان
=========
“سم الساعة” هو لقب الطبيب اسحاق بن عمران وهو طبيب بغدادي تعلم في بغداد وبرع في الطب حتى اشتهر بسم الساعة لما يظهر من سرعة تأثير الادوية التي كان يصنعها للمرضى وقد استقدم الى القيروان وقام بنشر الطب فيها حيث تلقى عليه عدد من ابناء القيروان الطب والفلسفة وكان طبيبا حاذقا متميزا بتاليف الادوية المركبة بصيرا بتفرقة العلل اشبه الاوائل في علمه وجودة قريحته. وممن برع من تلاميذه في القيروان زياد بن خلدون واسحاق ابن سليمان الاسرائيلي الوافد من مصر وابو بكر محمد بن الجزار وغيرهم.

وقد الف وهو في القيروان عدة كتب في الطب منها:
1- كتاب في المالنخوليا وهو الموجود من كتبه في مكتبة ميونخ ولم يسبق الى مثله.
2- كتاب الادوية المفردة.
3- كتاب العنصر والتمام في الطب في مقالة في الاستسقاء.
4- مقالة وجيزة كتب بها الى سعيد بن توفيل المتطبب في الابانة عن الاشياء التي يقال انها تشفي الاسقام وفيها يكون البرء مما اراد اتحافه به من نوادر الطب ولطائف الحكمة.
5- كتاب نزهة النفس.
6- كتاب في الفصد .
7- كتاب في النبض.

وقد حدث سوء تفاهم بين زيادة الله بن الاغلب اخر امراء الاغالب وبين اسخاق بن عمران ادى الى قتله سنة 294 هـ بعد ان ادى واجبه في نشر الطب وتعليمه في القيروانوفي قيام المدرسة الطبية بها.

القيروان ودورها في الحضارة الاسلامية، د.محمد محمد زيتون ، دار المنار ، القاهرة ، الطبعة الاولى ،1988.
عبير، أحفاد رجال المجد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s