مراسلات ابن عباد وابن زيدون الشعرية


كثيراً ما نقول في لهجتنا العامية ” شو عدا ما بدا ؟ ”

والحقيقة أنّ هذا التعبير فصيح ! يمكننا أن نجده في شعر المعتمد بن عباد في قصيدة أرسلها إلى الشاعر ابن زيدون معاتباً إياه فيها ، فيقول :

وعدتَ و أخلفتني الموعدا … و خالفت بالمنتهى المبتدا
و أطمعتني ثم أيأستني … و يمنعني الود أن أحقدا
و كان فعالك قبل المقال … (( فماذا عدا الآن فيما بدا ؟ ))

و كعادة الشعراء ردَّ عليه ابن زيدون بقصيدة يقول فيها :

أفاض سماحك بحر الندى … و أقبس هديك نور الهدى
و ردَّ الشباب ،اعتلافك، بعد .. مفارقتي ظله الأبردا
و ما زال رأيك ،فيّ، الجميل … يفتّح لي الأمل الموصدا

5

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s