قانون خاص لضريح أبو البركات البربري


لا يكاد يمر أي مواطن مالديفي بضريح أبي البركات إلا رفع أكف الدعاء له بالرحمة و المغفرة جزاء ما قدم للجزر، ففي أرقى شوارع العاصمة “ماله” يرقد فاتح جزر المالديف “أبو البركات البربري” داخل مبنى فخم بُني خصيصا لهذا الغرض سنة 1956 م، و يعد المبنى الأكثر حظوة بالاحترام من قبل المالديفيين في المدينة.
اعتاد بعض الزائرين أداء صلواتهم داخل الضريح بعد فترة بنائه، إلا أن الحكومة المحلية حينها أصدرت قانونا سنة 1957 بمنع الصلاة فيه، حفاظاً على العقيدة الإسلامية و سدا للباب المفضي إلى تقديس المقابر والأولياء.

مقال : نفض الغبار عن فاتح جزر المالديف الأمازيغي “أبو البركات يوسف البربري”، مجلة الهبة برس.2

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s