ما هو أصل تسمية أعظم صرح تعليمي في فرنسا بهذا الاسم ” جامعة السوربون” ؟؟


حل بقرطبة رجل في مقتبل العمر قادم من بلاد الفرنجة يدعى “روبير دي سوربون” ،فمكث بها أعواماً أمضاها في التعلم و الدراسة في الجامعة العقلانية التي أسسها ابن رشد و بدأ يتصل بدور المعرفة و ارتياد مكتبات قرطبة والتقرب من مجالس أدباء وعلماء الأندلس.
وانبهر “سوربون” و صُدم بالذي رآه من تحضر ورقي في العلم وتنوع في الفكر والمعرفة وفي نفس الوقت امتلأ قلبه غيظاً من هذا المستوى الثقافي الرفيع لدى مسلمي الأندلس وتحسر على التخلف والجهل المظلم السائد بموطنه.

وعندما عاد إلى بلاد الإفرنج ( باريس حالياً ) وتيمناً بجامعة ابن رشد عزم على تأسيس دار بمجهوده الخاص يدرس فيه أبناء الفقراء و جميع العوام واستمرت الدراسة بهذه الدار من بعده عقوداً طويلة جيلاً بعد جيل إلى أن أصبحت في زماننا واحدة من أعرق وأرقى الجامعات في العالم وهي جامعة “السوربون” بباريس و التي سميت باسم هذا الرجل الذي تعلم ودرس في جامعة ابن رشد بقرطبة.

المصدر : الدكتور فهد العرابي الحارثي .3

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s