1


في السابع من سبتمبر عام 1876

تمت مبايعه السلطان عبد الحميد الثاني خليفه للمسلمين وتمت مراسم المبايعه للسلطنه والخلافه بمسجد ابي ايوب الانصاري وهناك تقلد سيف عثمان كالعادة في تنصيب الخلفاء والسلاطين.
والسلطان عبد الحميد الثاني يعتبر آخر خليفة وسلطان فعلي للمسلمين كانت له قوة الحكم للدولة العثمانية إلى أن تمّ خلعه على يد الاتحاديين وجاء من بعده اخيه محمد رشاد الذي لم يكن وجوده الا صورياً.

فرحم الله سلاطين وخلفاء آل عثمان وجعل مثواهم الجنه.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s