(( الخطاط حامد آخر الخطاطين العظام ))

1

 

رفضاً للكتابة بالحروف اللاتينية المفروضة من أتاتورك، قال : ” لن أرى حرفاً لاتينياً واحداً ينبع من بين أصابعي مادام الدم يجري في عروقي” وكان ما قال.
————–
ولد الخطاط حامد في مدينة آمد في ديار بكر و هي في تركيا ، و اسمه الحقيقي موسى عزمي . و لقد لفت إليه الأنظار منذ صغره بشغفه بالرسم و حب دروس الخط الذي أخذ يتعلمه على يد معلمه مصطفى عاكف .
و له أعمال فنية خطية كثيرة يصعب إحصاؤها ، من أهمها :
_ كتابة خطوط القرآن الكريم مرتين ، واحدة منهما طبعت في كل من تركيا و المانيا ، و كان يعتبر نفسه محظوظاً لأنه كتب خطوط القرآن الكريم كله .
_ و من بين الجوامع التي كتب حامد خطوطها جامع قوجه تبه في أنقرة ، و جامع موضه في استانبول ، حيث كتب فيه سورة الفتح ، و جامع قارتال باستانبول حيث كتب خطوط سورة النبأ .
_ و أشهر الطغراءات التي كتبها ثلاث : طغراء _ أي شعار _ السلطان عبد الحميد الثاني ، و طغراء الملك فيصل ملك المملكة العربية السعودية ، و طغراء الامبراطور رضا بهلوي شاه إيران . كما كتب خطوط عناوين كتب شهيرة و شواهد قبور و أشعار مختلفة .

و يقال أن أهم ما يميز هذا الخطاط المبدع ، رفضه استعمال الحرف اللاتيني عندما استبدل أتاتورك الحرف العربي باللاتيني ، و قال كلمته المشهورة :
“لن أرى حرفاً لاتينياً واحداً ينبع من بين أصابعي مادام الدم يجري في عروقي”

كان رحمه الله مدرسة للخط العربي فقد تخرج المئات من مشاهير الخطاطين على يده .
=========================
المصدر :
سلسلة التاريخ الإسلامي ( العصر العثماني _ الجزء 2 ) / الدكتورة سهام دعدوش .
إعداد : لين عودة _ بتصرف _ فريق أحفاد رجال المجد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s