1


يقول الوزير الفرنسي (بيير دان) عن البحّارة العثمانيين في الجزائر والذين كانت تصفهم أوروبا بالقراصنة البرابرة : أن الغنائم والأموال التي غنموها من غزواتهم ينفقونها على شراء وإعداد الرجال من أجل حملات وغزوات أخرى، لكنّ شغفهم الأكبر كان إطعام الناس والأعمال الخيّرة الأخرى، لذلك كانوا يطلقون طلقات المدافع عند رجوعهم غانمين، أما في حالة عدم الغنيمة فإنهم يخجلون من قومهم ولا يطلقون أي طلقة لدى رجوعهم.
المرجع هو الكتاب الذي وضعه الوزير الفرنسي عن تلك الفترة عام 1646م.

histoire de barbarie et de ses corsaires – R.P.F Pierre Dan (314-315

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s