1
يقول الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله في كتابه “مع الناس” واصفاً حال شعراء وأدباء عصرنا :
“إنه لم يبق في فرنسا مثلاً جبل ولا نهر ولا قلعة ولا قصر، إلا قال فيه الشعراء، ووصفه الكتاب، وكتب عنه العلماء. ونحن نعيش في أجمل البلاد، وأحفلها بالماضي الضخم والمجد التليد، وآمال شعب هبّ ينظر إلى الأمام، وينشئ المستقبل المجيد، ثم لا نقول فيها شيئاً.
هاتوا خبّروني كم قصيدة قال شعراء الشام في بلودان والزبداني وعين الصاحب وعين الخضراء؟! وهذا الوادي الذي هو بيت القصيد في ديوان الوجود، والذي لايدانيه في جماله وسحره واد؟ هل قالوا في ذلك كله وفي جنات لبنان معشار ما قاله شعراؤنا الأوّلون في سلع ومنى ونعمان وذي سلم وهاتيك الصحارى المقفرات؟
ونقول إنّنا في إبّان نهضة أدبية أوفى فيها الأدب العربي على الغاية !”

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s