من آداب علماء الشام الأكارم

1

 

اللهم صلِّ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم..
من اليمين: الحاج مسلّم قويدر أبو كمال فشيخ قراء الديار الشامية العلامة الأديب محمد كريّم راجح حفظه الله يمازح شيخه الشيخ العلامة الفقيه حسين رضا خطاب شيخ القراء من قبله، بحضرة شيخ الشام سيدي العلامة المربي الكبير الشيخ محمد حسن حبنكة الميداني رحمهما الله..
وفي الخلف: الحاج أبو كاسم معصراني فالحاج محمود خطاب أبو عادل -شقيق الشيخ حسين- فالسيد أبو أيمن معصراني …رحمهم الله جميعا …في أحد بساتين الغوطة…
ولا يخفى ما في هذه الصورة من رسالة جليلة…فالشيخ كريم عرف أن لكل حال مقال..فلم تمنعه هيبته للشيخ حسن وحبه واحترامه لشيخه من أن يمازحه في يوم نزهة وتروح…وكذلك يومنا هذا يوم العيد..
لا يخفى علينا جميعا ما تشهده ديار الإسلام من مآسي وأحزان واضطرابات في معظمها..ولكن الله عزوجل ورسوله صلى الله عليه وسلم شرعا لنا تأكيدا الفرح في هذا اليوم..فإن لم يكن فرحنا حقيقا فلنتظاهر به أمام الناس، وخصوصا الأطفال…فليس لهم ذنب أن لا يشعروا بالعيد ويفرحوا به ويسعدوا لقدومه…
اللهم فرح قلوبنا وقلوب المسلمين بالفرج عن ديار الشام خاصة وعامة ديار الإسلام..اللهم انصر غزة والشام واجبر كسرهم والطف بهم وارحم شهيدهم..يا أكرم الأكرمين..
صفحة أرشيف صور علماء وأعلام..

 

 
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s