(ورع الشيخ بدر الدين الحسني و مكانته العظيمة)

1

 

أما ورعه فلم يحك عن أحد مثله، صائم الدهر ما رؤي مفطراً ما عدا الأيام التي نهي عن صيامها، مهتم لأمور الخلق و يشفع للمظلومين عند الحكام.
و مثال ذلك ما ذكره حفيده الأستاذ فخر الدين الحسني أن إحدى النساء كان لها ولد قد تأخر عن الالتحاق بطابوره هو و بعض أصحابه، و كان الحكم العثماني في ذلك الوقت بحاجة إلى العسكر لانخراطه في الحروب، فصدر فرمان بإعدام كل من يتخلف عن الجندية، و قبض على ولدها مع أصحابه وأحيلوا إلى المحكمة لتنفيذ حكم الإعدام بهم، فذهبت والدته تستصرخ الشيخ بدر الدين بعد أن أعيتها الحيلة و نادت مستجيرة به أمام دار الحديث فخرج الشيخ و قال: يابا ما بالها ؟!!
فقصوا عليه قصتها فخرج الشيخ إلى المشيرية ـ أي مقر الحاكم في سورية ـ ولم يدخله و كان بجانبه حلاق هبّ للقاء الشيخ،
فقال الشيخ: “يابا ناد لي جمال باشا الصغير”،
فدخل الحلاق المشيرية و أخبر جمال باشا فخرج مسرعاً حاسر الرأس لاستقبال الشيخ فرحب به و طلب منه الدخول، فلم يرض الدخول ورعاً منه وأخبره بما جاء من أجله، فأخرج من جيبه فرماناً وفيه أن كل من يتأخر عن اللحاق بالجيش يعدم وهو موقع من قبل ناظر الحربية أنور باشا،
فقال الشيخ: يابا اكتب إلى أنور وقل له الشيخ بدر الدين أتى يتشفع في فلان،
فقال: على الرأس و العين و أبرق فوراً إلى أنور باشا بالقضية فجاء الجواب: بما أنك امتثلت أوامر الشيخ بدر الدين و أحسنت استقباله و تمهلت في إعدام المذنبين قد رفعناك إلى رتبة فريق وإننا قد عفونا عن كل من قبض عليه ذلك اليوم إكراماً للشيخ، وهكذا عاد الشيخ معززاً مكرماً .
و كان رحمه الله ربما يكتب في اليوم أكثر من عشرة كتب بالشفاعة للمظلومين، و كانت شفاعته لا ترد، فيكاتب الملوك و الأمراء و الحكام في أقطار الأرض يحثهم على العدل و إقامة الحق.
===========================
* الصورة لدار المشيرية الذي هدم و حل مكانه قصر العدل.
إعداد:
لين عودة ـ فريق أحفاد رجال المجد ـ
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s