تهجير نصارى العراق في الميزان

1

 

وسط حملة التعاطف مع نصارى الموصل ضد ما يلاقونه من داعش -ولا ضير في هذا-
هذه حلقة من ضمن مسلسل محاولة “اثبات العكس” التي يعانيها بعض المسلمين العرب أمام النصارى العرب،
مع التذكير بأن النصارى الآشوريين (النساطرة) الذين يسكنون شمال العراق قاموا في عشرينات القرن الماضي بارتكاب مجازر بحق المسلمين واستولوا على أراضيهم الزراعية بدعم من الاحتلال الانجليزي، هذا بالإضافة إلى قتالهم إلى جانب الإنجليز أثناء ثورة رشيد عالي الكيلاني، حيث دخلوا الفلوجة وأعملوا فيها قتلاً ونهباً وحرقاً واغتصاباً، وذلك عام ١٩٤١.
يا قوم : استشرفوا المستقبل بقراءة التاريخ

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s