شيخ في غير عصره: عبدالعزيز الميمني

فقاعة

 

 ( 1306 – 1399 هـ) عبدالعزيز بن عبدالكريم الميمني الراجكوتي الأثري.
ولد في قرية راجكوت (إقليم كاتهيا دار، سوراشترا – على الساحل الغربي للهند) وإليها انتسب، وتوفي في مدينة كراتشي (الباكستان). عاش في الهند وباكستان، وزار عددًا من الدول العربية والإسلامية، منها: مصر وسورية والعراق وتركيا. تلقى مبادئ التعليم وحفظ القرآن الكريم في كتّاب قريته، ثم استكمل دراسته في لكنهؤ ورامبور ودهلي، متتلمذًا على عدد من كبار شيوخ عصره: حسين بن محسن الأنصاري الذي أجازه برواية الحديث (1908)، ونذير أحمد الدهلوي، ومحمد طيب المكي، مما منحه القدرة على التعمق في علوم اللغة والأدب، وحفظ الشعر العربي (تشير بعض المصادر إلى حفظه سبعين ألف بيت من الشعر العربي).
عمل بالتدريس في الكلية الإسلامية ببيشاور، انتقل بعدها إلى الكلية الشرقية بلاهور (عاصمة إقليم البنجاب)، ولكن سيطرة الإنجليز على الكلية دفعته لمغادرتها إلى الجامعة الإسلامية في عليكرة، وتدرج في مناصبها العلمية حتى عين رئيسًا لقسم اللغة العربية بها. قصد كراتشي للعمل في جامعتها حيث أسند إليه رئاسة القسم العربي بالجامعة، وإدارة معهد الدراسات الإسلامية لمعارف باكستان. أتاح له دأبه الشديد في مطالعة خزائن الهند العامرة بآلاف المخطوطات العربية أن يقف على النوادر منها، وأن يثري المكتبة العربية بما تيسر له طبعه. لم يتوقف عند مكتبات الهند، فاتجه إلى البلاد العربية وتركيا سنة (1933) بحثًا عن المخطوطات، ووفق في الوقوف على النادر منها، فطاف بخزائن إستانبول، وزار مكتباتها التي تضم أكبر مجموعة خطية من التراث العربي. قصد مصر التي كان لها فضل التعريف به وإظهار علمه بنشر تحقيقاته، وكان يمضي أكثر وقته في دار الكتب المصرية عاكفًا على نسخ المخطوطات التي يرى أهميتها، وكذلك كان يفعل في أثناء زيارته للشام والعراق وتركيا، وكان لهذا الجهد العلمي الرفيع دور في تعميق صلاته بعلماء مصر من أمثال:
محب الدين الخطيب، ومحمود محمد شاكر، ومحمد أبو الفضل إبراهيم، ورجال دار الكتب المصرية، مما أتاح له فرصة نشر إنتاجه في القاهرة التي كانت تعرف قدر الرجل وسعة علمه، كما اتصل بلجنة التأليف والترجمة والنشر التي كان يرأسها الأديب أحمد أمين. زار سورية واستعانت به وزارة الثقافة بدمشق للاستفادة من خبرته في مجال المخطوطات. انتخب عضوا مراسلاً للمجمع العلمي العربي بدمشق (1928) وعضوًا مراسلاً لمجمع اللغة العربية في القاهرة.
معجم البابطين
#المرتقب
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s