أبرز رجال الأندلس في العصر الحديث

فقاعة

 

#هل_انتهت_الأندلس في عام 1923 وبعد نضال إمتد لأكثر من 4 قرون بعد سقوط الأندلس حمل لواء تحرير الأندلس رجال كثر، أهمهم “بلاس إنفانتي” الذي يعتبر أبو القومية الأندلسية وقد حمل على عاتقه مع الزعمات الوطنية الأندلسية المطالبة بالإعتراف بالأندلس كبلد وقومية ومنطقة ذات حكم ذاتي ديموقراطي مستقل، كان مؤمنًا بحقّ الأندلسيين بالوجود وحفظ هويتهم رغم قرون من النعذيب والتغريب، في 15 سبتمبر 1923 في ذروة معارك الريف ضد المستعمر الأسباني في المغرب، زار إنفانتي قبر المعتمد بن عباد في أغمات بالمغرب، وتعرَّف على اللاجئين الأندلسيين، وأشهر إسلامه على أيديهم، ثم حاول ربط الحركة الأندلسية بالحركات الإسلامية والعربية التحررية من براثن الإستعمار سعيًا لتحرير الأندلس، عندما استولت قوات فرانكو على إشبيلية في بداية الحرب الاهلية الأسبانية، هجمت الكتائب الإسبانية علىه في بيته وإغتالته دون محاكمة في 11 أغسطس 1936 رميًا بالرصاص .
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s