فقاعة
أنور باشا وجمال باشا (الملتحي) في فلسطين عام 1917م، ليس هذا المراد من الصورة، ولكن كما تلاحظون كلٌ منهما يعتمر خوذة تختلف عن الآخر، فخوذة أنور كانت تسمى أنورية، وخوذة جمال كانت تسمى جمالية، وهذا الأمر الذي ربما يعتبره البعض تافهاً كان يدلّ على مدى الغرور الذي يحمله هؤلاء الشباب الذين ظنّوا في أنفسهم المخلّصين الذين سينقلون الأمة من القيعان إلى القمم، فأودوا بها إلى المهالك.
ليت شبابنا اليوم يتعظون

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s