فقاعة
علّمونا بعض جهالاتهم وصرنا نرددها كالببغاء (وراء كل رجل عظيم امرأة) والحقيقة عندنا أن وراء كل رجل عظيم روحاً مؤمنة تقية زاهدة، إما في نفس هذا الرجل أو من خلفه.
نقلاً عن الصفحة الشقيقة أرشيف الدولة العثمانية The Ottoman Archives

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s