بين التابعي الجليل طاوس اليماني وهشام بن عبد الملك الخليفة الاموي

فقاعة

ذكر الامام الغزالي ان هشام بن عبد الملك قدم حاجا الى مكة فلما دخلها قال ائتوني برجل من الصحابة فقيل يا امير المومنين قد تفانوا فقال من التابعين فاتي بطاوس اليماني فلما دخل عليه خلع نعليه بحاشية بساطه ولم يسلم عليه بامرة المومنين ولكن قال السلام عليك يا هشام ولم يكنه وجلس بازائه وقال كيف انت يا هشام؟ فغضب هشام غضبا شديدا حتى هم بقتله قيل له انت في حرم الله وحرم رسوله ولا يمكن ذلك فقال يا طاوس ما الذي حملك على ما صنعت قال وما الذي صنعت؟ فازداد غضبا وغيظا قال خلعت نعليك بحاشية بساطي ولم تسلم علي بامرة المومنين ولم تكنني وجلست بازائي بغير اذني وقلت كيف انت يا هشام؟

قال الامام طاوس اما ما فعلت من خلع نعلي بحاشية بساطك فاني اخلعهما بين يدي رب العزة كل يوم خمس مرات ولا يعاقبني ولا يغضب علي واما قولك لم تسلم علي بامرة المومنين فليس كل الناس راضين بامرتك فكرهت ان اكذب اما قولك لم تكنني فان الله سمى انبياءه واولياءه فقال يا يحيى يا عيسى وكنى اعداءه فقال تبت يدا ابي لهب واما قولك جلست بازائي فاني سمعت امير المومنين عليا رضي الله عنه يقول اذا اردت ان تنظر الى رجل من اهل النار فانظر الى رجل جالس وحوله قوم قيام فقال له هشام عظني فقال سمعت من امير المومنين علي رضي الله عنه يقول ان في جهنم حيات كالقلال وعقارب كالبغال تلدغ كل امير لا يعدل في رعيته ثم قام وهرب( الاحياء 2/160.).
– طاووس بن كيسان اليماني الهمداني تابعي جليل تعلم من ثلة من أصحاب رسول الله ، فروى عن ابن عمر وابن عباس رضي الله عنهما، وقال ابن عينية: قلت لعبيد الله بن يزيد: مع من تدخل على ابن عباس قال: مع عطاء وأصحابه قلت: وطاووس قال: كان ذلك يدخل مع الخواص. وسمع أبا هريرة ، وكان طاووس يقول: جالست ما بين الخمسين إلى السبعين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
قال عنه ابن عباس إني لأظن طاووسا من أهل الجنة.
من كلماته (( ما من شيء يتكلم به ابن آدم إلا أحصي عليه حتى أنينه في مرضه.))
وفاته مات طاووس بمكة قبل يوم التروية بيوم، وكان هشام بن عبد الملك قد حج تلك السنة وهو خليفة سنة ست ومائة، فصلى على طاووس وكان له يوم مات بضع وتسعون سنة.
المصادر : الثقات لابن حبان – وفيات الأعيان – حلية الأولياء – صفة الصفوة – الطبقات – تاريخ الإسلام – الجرح والتعديل – الوافي في الوفيات – فتح المجيد – مشاهير علماء الأمصار – مناهل العرفان.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s