مع د.عبد العزيز الرنتيسي

فقاعة

 

في أحد الأيام وبعد محاولة الاغتيال الأولى، قام أحد الصحفيين الفرنسيين بإجراء مقابلة صحفية مع د.عبد العزيز
وكان يسعى لإجراء سبق صحفي من خلال أخذ تصريح يطرح لأول مرة، ولقد فطن الرنتيسي بذكائه لمراده، فقام الصحفي بطرح السؤال والذي كان كالتالي: لماذا أنتم ضد إقامة وطن لليهود؟
فرد عليه الرنتيسي بكل ثقة: من قال لك ذلك .. نحن مع إقامة وطن لليهود، نحن مع أن يتجمع شمل اليهود .. وأن ينعموا بالاستقرار والأمن، ولكن بشرط ..
فسأله الصحفي بلهفة وما هو؟
فرد الرنتيسي: أن يقام وطن اليهود في فرنسا !
فإذا بالصحفي يقول: لا لا ..
فرد عليه الرنتيسي بنبرة حادة: تقبلها لي ولا تقبلها لك … انتهت المقابلة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s