تعرف على التاريخ المشرف للعسكرية المصرية في دفاعها عن جزيرة القرم الإسلامية من الغزو الروسي

1

 


قبل 160عاماً ارتوت تربة جزيرة القرم بالدماء المصرية الزكية وذلك في معارك طاحنة ضد الروس ودفاعاً عن جزيرة القرم ودفنوا بأرضها وبمياه البحر الأسود المحيطة غربا وجنوباً بشبه الجزيرة الأوكرانية (حالياً وربما الروسية غداً) وبلغ عدد الشهداء المصريين ما يقرب من 2500 شهيد.
فقد شهدت البحرية المصرية أكبر كارثة في تاريخها حيث استشهد ما يقرب من 1920 مصرياً وذلك بسبب غرق بارجتان مصريتان في البحر الأسود أثناء عودتهما من الحرب بعد ان أعطوا للروس درساً قاسياً وتمكنوا من هزيمة القوات الروسية في معركة ألما عام 1854 وكانت الجيوش الروسية بقيادة الجنرال منتشيكوف.
وكان سبب هذه الحرب أن جزيرة القرم تابعة للدولة العثمانية إلا أنه وبسبب ضعف الدولة العثمانية قام الروس باحتلال جزيرة القرم بالكامل فأسرعت الدولة العثمانية بعمل تحالف دولي وكان من ضمن هذا التحالف مصر حيث شاركت مصر في هذه الحرب بأسطول من 12 سفينة حربية فيها 642 مدفع و6850 جندي بقيادة الأدميرال (أمير البحار) حسن باشا الإسكندراني ومده أيضاً بقوات برية مكونة من 20 ألف جندي و72 مدفع بقيادة الفريق سليم فتحي باشا.
وشاركت القوات البرية المصرية في أواخر عام 1853 في معارك طاحنة عند نهر الدانوب وقام الأسطول المصري بالمناورة عند سواحل القرم وبعد 6 أشهر انضمت إليها قوات من فرنسا وبريطانيا وتركيا للقتال ضد الروس.

من كتابة: msistars

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s