هجوم الجمال الانتحارية

1

وتذكر المصادر العربية ومنها النويري قصة جمال النار فيقول ( أتت جواسيس الملك العابد صاحب غرناطة و أخبرتة بأن الفنس “ملك القشتاليين ” وصل بجيشة إلى مكان كذا على أميال يسيرة وذلك بعد أن جهز الملك العابد جيوشة لملاقاتة فلما كان أول الليل قال لقايد جيوشة تأمر كل من فى المعسكر أن يحملوا بكل ما معهم من أبل حطبا فنودى فى العسكر بذلك فلم يبق جمل الإ وحمل حطبا فكانت ألوفا جمال موسوقة به ثم أمر بالرحيل فرحل العسكر تقدمة تلك الجمال فلما صار بين معسكر المسلمين نحو ميل أمر السلطان بأن تطلق فى الأحطاب التى على الجمال النيران فقدح بالزند الشرار وأطلق في الحطب ونغزت الجمال بأسنة الرماح فسارت كالسيل المنحدر من الجبال فلم تسر نحو ساعة إلا وخيل النصارى النازلين بمعسكرهم قطعت متاودها وهجت في أصحابها النصارى تركلهم بأرجلها وتكدمهم بأسنانها طالبة نجاة أنفسها فما هجت خيلهم إلا وجمال النار داستهم دوسا تفتر فيهم فوقعت الجمال وسط عسكرهم بأحمالها عليهم من شدة النار التي أكلت ظهورها فأكلت تلك النار الجمال والكفار مع ما أكلت من أثاثهم وخيامهم ).

ولا يقتصر استعمال هذه التقنية على التاريخ فقد أعاد المجاهدون الأفغان استعمال هذه المناورة بشكل أكثر تطوراً في معاركهم مع المحتلين الروس في الثمانينات، حيث كانوا يحملون الجمال بالمتفجرات ويرسلونها صوب مواقع العدو ويتم تفجيرها عن بعد.
ومن المفارقة أن مجاهدي حركة طالبان قاموا باستعمال هذه التقنية في محاربة المحتلين الأمريكان وأحلافهم. فقد نشر موقع BBC News عن توجيه قيادة القوات المسلحة الأمريكية تحذيرات لقواتها المرابطة في معسكر راينو في جنوبي أفغانستان من مخاطر الوقوع في كمائن الجمال الانتحارية.
وبعد أيام فقط من صدور هذا التحذير من الجهات الاستخبارية الأمريكية ذكر جنود يقومون بواجبات الحراسة في المعسكر أنهم شاهدوا جملا وهو منطلق باتجاه المعسكر. وقد أثار هذا الجمل هلع الحراس إلى درجة أنهم فتحوا نيرانهم الكثيفة عليه، لكنهم عندما ذهبوا للاستطلاع عن مصير الحيوان، وما إذا كان من الجمال الانتحارية لكن تبين أنه اختفى بشكل غامض. واللغز الذي لم يحل حتى الآن هو أن الجمل اختفى فجأة بعد إطلاق النار الكثيف، ولم يتمكن جنود المارينز من حل أحجية اختفائه من المكان المفترض أن يكون قد مات أو أصيب فيه على الأقل. ومما يزيد من غموض اللغز أن السياج المحيط بالمعسكر تعرض لهجوم من قبل قوات طالبان والقاعدة بعد ليلتين فقط من حادث الجمل الكاميكازي المزعوم. وقد رد جنود المارينز على هذا الهجوم بالعشرات من قذائف الهاون وقذائف التنوير، إلا أنهم لم يعثروا على أي قتيل أو مصاب أو آثار دماء أو غيرها تدل على المهاجمين في الموقع.

المراجع :
النويرى السكندرى ,الإلمام بالإعلام فيما جرت به الاحكام و الأمور المقضية في وقعة الإسكندرية
أحمد محمد الطوخى , مظاهر الحضارة فى الأندلس فى عصر بنى الأحمر .
BBC News : http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_1706000/1706138.stm

أبو معاوية المصري.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s